منتديات بحر العرب
مرحبا بك نرجوا ان تكون بتمام الصحة والعافية
اهلا بك في منتديات بحر العرب و نرجو الانضمام لعائلتنا

ماتت أمي منذ أشهر قليلة

اذهب الى الأسفل

ماتت أمي منذ أشهر قليلة

مُساهمة من طرف طبيب ومؤلف في الثلاثاء ديسمبر 28, 2010 1:14 pm

Embarassed
لقد ماتت أمي.أعلم وأوقن أن الموت هو النهاية المحتومة لكل البشر, وليس البشر وحدهم, ولكن كل الكائنات الحية. وهو من الأشياء القليلة التي يجمع عليها الناس مهما اختلفت عقائدهم وأفكارهم. وأعلم أيضا أن والدتي كان قد تقدم بها العمر إلى ما بعد الثمانين, وأنها تعدت متوسط أعمار الأمة.لكن كل هذه الحقائق الراسخة لم تمنع الحزن العميق أن يتسلل إلى قلبي فيسكن فيه. لقد كنت أحبها لا شك في ذلك, ولكن لم أكن أتصور أن حياة قلبي تستمد في جزء كبير منها من هذه السيدة العجوز.لقد كان صوتها الذي يأتيني حتى عبر الهاتف في كلمات محدودة مكررة, أسمعها من وقت لآخر هو سكينة تبث في أعماق نفسي التوازن والراحة.
لقد تخطيت الأربعين,ولدي زوجة طيبة وأولاد بنين وبنات,ولم أعد أحتاج إليها من الناحية المعيشية- على الأقل ظاهريا- لكني مع ذلك أفتقدها بشدة. إن مجرد وجودها في الحياة يعطيني دعما نفسيا وشعورا بالاستقرار. إذا رضيت هي عني, شعرت أن هناك سببا مقنعا لوجودي في الحياة, لأن الإنسانة التي صنعت منها قد رضيت عمن ربت ورعت.
لقد عاشت عمرها لنا-نحن أبنائها-. لم يكن لها حظ من نفسها. لقد ذابت فينا, وهو ما أشعر به لما ماتت.أشعر أن جزءا غاليا مني قد انتزع.
أتذكر حين كانت تضمني إلى صدرها, أشعر إلى الآن بملمس خدها على خدي, كان يعطيني شعورا يسري بالراحة إلى كل جسدي.
الآن أشعر بفراغ كبير بعد فقد أمي ومن قبلها أبي, أنظر بعين الحسد أحيانا لمن له أحد والديه على قيد الحياة, إنها متعة كبيرة أن يكون لك أب أو أم كي تستمتع ببره.
كنت أؤدي عملي بالمستشفى, وجاء رجل ليصحب أباه إلى البيت بعد ما أنهى علاجه. وقف الرجل يداعب أباه وأبوه يبتسم, لقد غبطته على هذا الموقف,ودق قلبي بشدة, وقلت يا ليت أحد والدي حيا كي أستمتع ببسمته ودعائه.
وأقول لكل رجل أو امرأة له أحد أبويه حيا,أقول له: إن لديك كنزا من المتعة في الدنيا والأجر الكبير في الآخرة. وأقول له أيضا:استمتع بتقبيل يده, استمتع بخدمته استمتع ببره ورضاه ودعائه.
وصدق الرسول الكريم حين قال: رغم رجل أدرك والديه أحدهما أو كلاهما في الكبر ولم يدخلاه الجنة.
والآن أشعر أن مهمتي الأولى في الحياة هي أن أدعو لوالدي بالرحمة والعفو,وأن يسكنهما الدرجات العلى في الجنة, وأن يعفو عن ذنوبهما.
أملي في الله كبير فهو أرحم الراحمين.

طبيب ومؤلف
عضو بدأ في النشاط
عضو بدأ في النشاط

ذكر عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 26/12/2010
العمل/الترفيه : طبيب
المزاج : أدبي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى